كيف يمكنني منع الإصابة بالإسهال

من Audiopedia Arabic
اذهب إلى: تصفح، ابحث
QR for this page

https://www.audiopedia.org/ar/%D9%83%D9%8A%D9%81_%D9%8A%D9%85%D9%83%D9%86%D9%86%D9%8A_%D9%85%D9%86%D8%B9_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9_%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%87%D8%A7%D9%84

Click Code to Download

كيف يمكنني منع الإصابة بالإسهال؟

يمكن للأطفال والكبار ابتلاع الجراثيم التي تسبب الإسهال. عندما يتصل البراز مع مياه الشرب، والغذاء، والأيدي والأواني أو أسطح إعداد الطعام. 

هناك أربع خطوات يجب اتخاذها للحد من انتشار الكوليرا أو الإسهال:

  • اغسل يديك دائما بالماء والصابون أو بديلا، مثل الرماد والماء، وذلك بعد التغوط، وبعد اتصال مع البراز، قبل لمس أو إعداد الطعام، قبل تناول الطعام و قبل تغذية الأطفال.
  • كثيرا ما يضع الأطفال أيديهم في أفواههم. ولذلك فمن المهم الحفاظ على إبقاء المنزل نظيفاً وكذلك تعليم الأطفال على غسل أيديهم بشكل صحيح وبشكل متكرر، خاصة بعد التبرز وقبل تناول الطعام.
  • تخلص من جميع الفضلات، بما في ذلك ماهو خاصبالرضع والأطفال الصغار، في مرحاض، أو دفنهم. تطهير الأماكن من البراز.
  • استخدام المياه الصالحة للشرب. (لمزيد من المعلومات راجع النظافة)
  • اغسل، وقشر أو طهي جميع الأطعمة: قشر الفاكهة والخضروات أو غسلها جيدا بالماء النظيف، وخاصة إذا كان الأطفال الصغار تناول الطعام لهم الخام. إعداد وطهي الطعام جيدا قبل الأكل.
ماتبقى من الغذاء يمكن أن يجمع الجراثيم التي يمكن أن تسبب الإسهال. وبعد ساعتين، الأطعمة المطبوخة ليست آمنة ما لم يتم الاحتفاظ بها ساخنة جدا أو باردة جدا. دفن ، حرق أو التخلص الآمن من جميع المواد الغذائية حتى لايتمكن الذباب من نشر الأمراض.
  • الرضاعة الطبيعية الحصرية طيلة الأشهر الستة الأولى من عمر الطفل واستمرار الرضاعة الطبيعية بعد ستة أشهر يمكن أن يقلل من المخاطر المرتبطة بالإسهال.
  • التطعيم ضد فيروس الروتا (حيث أوصى والمتاحة) يقلل من الوفيات الناجمة عن الإسهال الناجمة عن هذا الفيروس.
  • فيتامين (أ) والزنك يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بالإسهال. الأطعمة التي تحتوي على فيتامين (أ) تشمل حليب الثدي والكبد والأسماك ومنتجات الألبان والبرتقال أو الفواكه الصفراء والخضروات، والخضار الورقية الخضراء. بما في ذلك الزنك (أقراص أو شراب) كجزء من علاج الإسهال لمدة 10-14 يوما تساعد على التخفيف من حدته ومدته، وأيضا يحمي الطفل من نوبات الإسهال في المستقبل لمدة تصل إلى شهرين.


Sources